اشتري او ابني بيتي أفضل؟

ايهما افضل شراء ارض ام شقة

ايهما افضل شراء ارض ام شقة؟اشتري او ابني بيتي أفضل؟

سؤال كثيرا ما يتردد على أذهان المقبلين على تملك سكن؛ لكن قبل أن أبدأ في سرد مزايا كل اختيار وسلبياته، سأسرد لكم قصة حقيقية، تدور أحداثها بين أحد العملاء، وبين مكتبنا.
جاءنا هذا العميل يطلب رأينا الفني في أحد المشاريع الجاهزة؛ ليتقدم لشرائه. وأثناء زيارتنا لهذا المشروع لكتابة التقرير الفني له بدأ هذا العميل في سرد ملاحظاته على المشروع، وكيف أنه يريد تعديل وترميم هذا المشروع؛ ليتناسب مع تطلعاته المستقبلية التي تطابق احتياجاته لمسكنه الخاص. وبدأ يذكر رغبته في تغيير الأرضيات، وإعادة تصميم الأسقف، وفتح هذه الغرفة على الأخرى، وتغيير نظام التكييف، والخ من تغييرات ورغبات… بعد أن جمعنا مسطح بناء هذا المشروع، وقسمنا المساحة على سعر البيع الإجمالي للمشروع؛ وجدنا أن تكلفة المتر المربع لمشروع تسليم مفتاح ٤٥٠٠ ريال/م٢ شاملة الأرض والمبنى فقط. هذا السعر لفيلا بني بها قبو ٢٠٪ من مساحة الأرض الإجمالية، و٢٠٪ من مساحة السطح الإجمالية، ولا تحتوي على مكيفات ودواليب مطبخ وملابس، وبدون أثاث؛ وقد كان هذا السعر قبل البدء في عمليات الترميم والتعديلات. وبعد أن كتبنا ملاحظاتنا الفنية له سألناه: هل تريد أن نقوم بتصميم وتنفيذ مشروع يناسب احتياجاتك الوظيفية والمالية، ومكتمل بجميع أثاثه وإكسسواراته، وبسعر أقل من سعر شرائك لهذا المشروع؟ فكان السؤال مفاجئا له، وغير مقنع في بداية الأمر.
وبعد أن شرحنا له كامل التفاصيل، بدا الأمر كأنه تحدٍ لنا لصعوبة تحقيق ما ذكرناه. وبالفعل قبلنا التحدي، ويسر الله لنا شراء أرض مطابقة المساحة والأبعاد والتوجيه، في نفس البلوك، تبعد عن المشروع الذي رغب بشرائه بأرضين فقط.
وانتهى المشروع، ولله الحمد، بكامل تفاصيله؛ ليطابق كامل احتياجاته الوظيفية والمالية، وببناء ١٠٠٪ من القبو، و٥٠٪ من دور السطح، بكامل نظمه الميكانيكية من مصعد ومكيفات، وبجميع تفاصيل الأثاث من دواليب مطبخ وملابس، وغرف نوم، ومجالس وصالات، وفراغات ترفيه، وأثاث مسبح، وجميع إكسسوارات المشروع؛ لتصل تكلفة المتر الإجمالية إلى ٤٠٠٠ ريال/م٢ فقط شاملة الأرض والمبنى، بجميع تركيباته الميكانيكية والترفيهية، وجميع قطع الأثاث والإكسسوارات.
ليس المقصود من القصة أن أقودكم إلى البناء، ولكن في كثير من الأحيان يكون البناء، وتحت شروط معينه، أفضل بكثير، وأوفر من الشراء.
يفضل الشراء فقط لمن لا يملك الوقت، لينتظر بناء المشروع، على شرط أن يكون المطور للمشروع قد وثق جميع مراحل بناء المشروع، وقدم للمشتري تقارير البناء، من فحص للتربة والخرسانة؛ وصور لمطابقة المخططات؛ والتزامه بنظم البناء الصحيحة، والمعترف بها، مع تسليمه لكامل مخططات المشروع كما هي بعد البناء، وتقديم جميع فواتير الشراء، والضمانات المطابقة بما ينص عليه النظام في المملكة.
وعند عدم توفر الشرط بالأعلى فغالبا ما يكون البناء أفضل لك من الشراء؛ وذلك من ناحية إمكانية بناء مشروعك؛ ليطابق احتياجاتك الوظيفية، وإمكانياتك المالية.
ولكن وجب التنويه أن رحلة البناء لن تكون رحلة آمنه وممتعة، ومطابقة للتوقعات، أو أفضل، إلا بشرط واحد فقط، وهو أن تجد المكتب الهندسي المتمكن من تقديم سلسلة الخدمات لك على الوجه المطلوب، والمطابق للاشتراطات والنظم. أما أن تبني بذاتك دون وجود خبرة ومعرفة متناهية في البناء، فاعلم أن ذلك الخيار هو الخيار الأسوأ الذي ستتخذه؛ لكي يلاحقك ما حييت. لأن مشروع بناء السكن مشروع عمر، وليس مشروع ترفيه.
كان الشراء الخيار الأفضل في السابق لمن لا يملك التمويل للبناء؛ ولكن بفضل الله أولا، ثم بفضل برنامج وافي المقدم من وزارة الإسكان (برنامج البيع على الخارطة) أصبح هذا الخيار متاحا أيضا لمن لا يملكون السيولة الكافية للبناء من الوهلة الأولى؛ مما يتيح فرصة تملك مسكن العمر؛ ليطابق احتياجاتك الوظيفية، وإمكانياتك المالية. فمن وجهة نظرك أيهما أفضل الشراء أم البناء؟