حجر سوري : حجر حلبي – حجر رحيباني – حجر تدمري ابيض – بازلت – حجر واجهات ابيض واصفر
الحجر الاردني : حجر معان – حجر تلحسان – حجر رويشد – حجر الحيان – حجر واجهات وارضيات ابيض واصفر
حجر القدس فلسطين: حجر تفوح – حجر خليلي – حجر قباطية – حجر بيت فجار – حجر ابيض واصفر
الحجر الإيراني الطبيعي : حجر جوهرا – حجر ترافرتين – بيج ماربل – وانواع كثيرة
الحجر التركي : حجر مرمرة – بيانكو – بيج ماربل – بوردر بيج – ترافتين – كابتشينو – والكثير من الانواع
الحجر المصري : رخام امبرادور – صني – هاشمة – جلاله -سيلفيا
الحجر الهندي : جميع انواع الحجر الرملي بجميع الالوان

يتميز استخدام الأحجار في تشطيب الواجهات بأن تأثيره البيئي محايد نسبياً لأنه لا يحتاج إلا القليل لتجهيز والتقطيع ليصبح قابل للاستخدام، وكذلك تمتاز الأحجار في الواجهات بالمتانة والقوة ومقاومة العوامل الجوية، ويحتاج أيضا الى مهندسين ذوى خبرة خلال مرحلة التثبيت. ويمكن ربط كسوة الواجهات من الأحجار بسهولة بمنتجات العزل الحراري ويجب ان يكون العزل غير قابل للاحتراق او العفن.
ومن المهم الحفاظ على الأحجار المستخدمة في الواجهات نظيفة لتجنب التشققات بمرور الوقت لذا يجب التعرف من الشركة المصنعة على متطلبات الصيانة الخاصة بالحجر.
لذلك، يجب على المهندس المعماري عند الاختيار بين الأحجار مراعاة عدة عوامل، بما في ذلك المظهر والاستخدام المطلوب لأجله وحجم المشروع والواجهة والأهم من ذلك هي مكونات الحجر المطلوبة التي توفر قوة ومتانة كافية.

على الرغم من استخدام الدهانات البلاستيكية كثيرًا في التشطيبات الداخلية إلا أن شركات تشطيب الواجهات قد نجحت في تشطيب العديد من الواجهات والمداخل باستخدام الدهانات.
ذلك مع الحرص على اختيار المقاول المتخصص المبدع والمحترف في حالة استخدام الدهانات البلاستيكية للواجهات فإن لها معجون متخصص يختلف عن المعجون التقليدي وذلك حسب الحالة ودرجات الحرارة والطقس.
يتميز الدهان باستخدام البلاستيك بوجود نسبة عالية من الاكريليك يمنح الدهان الملمس الناعم
هناك الكثير من الأنواع ومواد التغطية التي تعمل على تحمل ظروف الطقس المختلفة وأشعة الشمس والأمطار.

 الدهانات الأسمنتية توجد في عدة أنواع فمنها :
⦁ ذات الملمس المحبب مثل الرمال
⦁ الناعم جدًا
⦁ الخشن
تتميز الدهانات الأسمنتية بتعدد الألوان وقدرتها على تحمل الحرارة وأشعة الشمس وكافة العوامل الجوية، لكنها لا تتناسب مع المدن الساحلية وجو المدينة الصاخبة حيث تمتص الأتربة سريعاً ويتغير شكلها ولونها يسوّد مع عوادم السيارات.

حاليًا أصبح السيراميك من أكثر الأنواع استخدامًا فى أعمال الديكور خاصة في الأماكن الريفية ويتميز أنه :
⦁ منخفض التكلفة ويسمح باستخدام الفرز الثالث أو الثاني في تشطيب الواجهات
⦁ يوجد منه العديد من الأنواع مثل البورسلين وغيره من الخامات عالية الجودة
⦁ سهل التركيب وسهولة الوصول إلى فنيين التركيب
⦁ يمكن صناعة أشكال وجداريات رائعة من خلاله
⦁ ظهره جميل جدًا وسهل التنظيف
⦁ يتحمل المناخ والطقس البارد والحار

جاء الاهتمام بجعل حديقة في المنازل لتبعث الراحة لأهل الدار ولتكون متنفس يجتمعون به ويتنعمون بجمال الزهور والأشجار المنسقة.
لذلك لزم أن يكون هناك اطلاع ومعرفة بأنواع و أنماط تصميم الحدائق المنزلية والنباتات ونموها والعناية بها والتناسق في حسن اختيارها وجعلها في المكان المناسب.

وأهمية الحدائق تعود إلى دورها في :
–      إبراز جمال مبنى وواجهة المنزل.
–      توفير الظلال والحماية من حرارة الشمس وتلطيف الجو .
–      تنقية البيئة من الأتربة وتقليل التلوث الصناعي .
–      كسر حدة الرياح والعواصف الترابية وتثبيت التربة .
–      توفير أماكن هادئة للعب الأطفال في مأمن من الحوادث المختلفة 

عند العمل على تصميم حديقة منزلية لابد من مراعاة العديد من الأشياء حتى يمكن أن تصل إلى نتيجة رائعة ومرضية مثل :
–  دراسة الأرض التي ستنشأ فيها الحديقة، اتجاهها وما يحيط بها وعلى ماذا تطل..
–  فحص تربة الحديقة وتحليلها في المختبر لمعرفة مدى صلاحيتها للزراعة، فإذا كانت صالحة للزراعة تسوى للمناسيب المطلوبة ، أما إذا كانت غير صالحة للزراعة فتستبدل بتربة صالحة لعمق 75 إلى 100سم .
–  معرفة إمكانية صاحب المنزل، حتى يكون تخطيط الحديقة بما يتناسب ووضعه..
–  عمل مخطط تفصيلي للحديقة بمقياس رسم مناسب وعادة يكون بمقياس رسم يتراوح بين 1سم إلى 100م أو1سم إلى 500 م ليسهل تنفيذ المخطط.
–  من الضروري أن يكون التصميم بالطراز الذي يتناسب مع مساحة الأرض وهيكل البناء ورغبات مالك المنزل مع مراعاة أن تكون البساطة في التصميم هي السمة السائدة.