معايير التصميم المعماري

معايير التصميم المعماري

معايير التصميم المعماري وأسسه أمر بالغ الأهمية بالنسبة لأي معماري حيث أن هذه الأسس يجب أن يلتزم بها المعماري سواء عند اختيار تصميم المبنى وشكله وتحديد مساحات الغرف وكيفية توزيعها يما يتوافق مع الغرض من انشاء المبنى.

معايير التصميم المعماري

يجب على المعماري الالتزام بالمعايير والأسس والتي تُعد علم يتوسط علم تكنولوجيا البناء والفن التشكيلي إلا أنه يتم تحديده من خلال احتوائه على (تصميم تنظيم بيئي مبتكر، توضيح أسباب هذا التنظيم، توضيح الفكرة المعمارية لإبتكار هذا التنظيم)، والتصميم المعماري للفيلل والمباني السكنية ما هي إلا مدخل من المداخل الخاصة بطرق التصميم المعماري.

أسس التصميم المعماري

يلتزم المعماري بمعايير التصميم المعماري وأسسه مع مراعاة كافة الأمور الآتية:

  • التركيز على الاستفادة من المساحة المتاحة للمبنى بشكل كامل بدون أي هدر، مع مراعاة وضع خيارات بديلة وحلول لإيجاد الحل الأمثل والأفضل مع احترام القوانين والقواعد الخاصة بالبناء.
  • الاهتمام بالشروط الصحية والإضاءة والعناية بتوفير التهوية اللازمة ووضع المناور والمطابخ في المكان المناسب والصحيح.
  • الاهتمام بإظهار المظهر الجمالي للمبنى والعناية بالمظهر العام له مع مراعاة الاستعانة بفنون العمارة العربية الأصيلة، حيث أن لهذا الفن تأثير عظيم بالعراقة والفخامة.
  • الاستعانة بمهندس الانشاءات عند الحاجة إلى إضافة عناصر انشائية هامة تؤثر على التصميم المعماري جماليا ووظيفيا.

ولمعايير التصميم المعماري أهمية بالغة في اظهار المشروع بالشكل والصورة المناسبة ويكون التصميم المعماري مبني على التأثيرات الاجتماعية والبيئية والاقتصادية والجمالية وعلى الدراسات التحليلية ونظريات العمارة والتخطيط العمراني وقوانين المباني.

معايير التصميم المعماري
 

مبادئ التصميم المعماري

مبادئ التصميم المعماري أمر بالغ الأهمية يجب أن يعرفه كل مهندس أو مصمم معماري حيث أنه يجب أن يكون على دراية تامة بأساسيات العمارة ومعايير التصميم المعماري، حيث أن هذه الأمور هي التي تفرق بين المصمم الناجح والغير ناجح فالمصمم الناجح يجب أن يراعي الابتكار ويبعد عن التقليد تمامًا مع مراعاة الالتزام بالمنهجية والأسس العلمية في الابتكار والالمام بشكل كامل بالناحية النظرية.

وتتمثل مبادئ التصميم المعماري في النقاط الآتية:

  • مراحل التصميم والتي تتمثل في مرحلة ما قبل التصميم والتي يجب مراعاة ما يلي (قياس أبعاد الأرض بالطريقة الصحيحة، تحديد اتجاه الشمال، معرفة طبيعة المبنى، معرفة طبيعة البيئة المجاورة، معرفة طلبات المالك جيدًا)، ومرحلة التصميم.
  • شروط التصميم
  • تصميم السلم.
  • احتياجات الخصوصية الداخلية.

أسس ومعايير تصميم المباني

ينبغي القيام بعمل دراسة مفصلة لكل المقاسات والأبعاد الخاصة بالمشروع المراد تنفيذه وذلك قبل التصميم المعماري، والهدف من ذلك توضيح أهم المقاسات والأبعاد الخاصة بالمظهر الخارجي والتعرف على الأبعاد في الأوضاع المتعددة، وتختلف الأسس والمعايير باختلاف نوع المبنى وهل هو سكني أو اداري.

أسس تصميم المنازل

أسس تصميم الوحدات السكنية تحتوي على الكثير من العناصر التصميمة التي تستخدم في معايير التصميم المعماري وتتمثل هذه العناصر فيما يلي:

  • غرف النوم.
  • تنظيم الأثاث السكني.
  • الحمامات السكنية.
  • المطابخ السكنية.
  • غرف الاستقبال.
  • غرف المعيشة.
  • عناصر الاتصال في المباني (أماكن الانتظار، السلالم).

التصميم المعماري للمنازل

المشروع السكني عادة يتكون من عن مجموعة من الغرف تتمثل في (غرفة النوم، غرفة الضيوف، غرفة المعيشة، غرفة الطعام)، بالإضافة إلى الصالة أو الموزع والمدخل والمطبخ والحمام، ويتم تقسيم الفراغات الداخلية للوحدة السكنية إلى مجموعات وفقًا للغرض من استخدامها وعلاقتها ببعضها البعض، ويتم ذلك عند تخطيط المسقط الأفقي للوحدة السكنية، وبشكل عام يتم تقسيم جميع الوحدات السكنية إلى ثلاث غرف أو بمعنى أدق ثلاث فراغات رئيسية تتمثل فيما يلي:

  1. المنطقة الهادئة والتي تتمثل في غرف النوم مع الحمام الخاص.
  2. منطقة المعيشة والتي تضم غرفة الطعام وغرفة المعيشة وغرفة الاستقبال.
  3. منطقة الخدمات والتي تشتمل على (الحمامات، المطبخ، الممرات الرأسية والأفقية).

مراحل تنفيذ العمل التصميمي للمنازل

  1. تحديد الشكل التصميمي للمبنى السكني أو الإداري.
  2. البدء في جمع كافة المعلومات عن موقع المشروع وكافة المعلومات الأخرى.
  3. طرح فكرة مبدئية عن تصميم المبنى مستندًا على ما تم جمعه من معلومات.
  4. تخطيط بعض الرسومات الأولية ثم اختيار الأفضل بعد استشارة فريق العمل أو المالك ثم البدء في تصميمها تشكيل حجمي.
  5. وضع خيارات وحلول بديلة كتصور للمشروع وتوزيع الفراغات الرئيسية والخدمية فيه.
  6. بعد الوصول إلى تصميم نهائي وتأييد التصميم من الجهة المسئولة، يبدأ المصمم أو المهندس بعمل رسوم “schematic” حتى يتم عمل التصاميم والمخططات الخاصة بالمشروع وتوضح هذه المخططات والرسومات ما يلي:
  • كيفية توزيع المساحات.
  • علاقة الفراغات ببعضها البعض.
  • مداخل المبنى وتوضيح نقاط الخروج منه والدخول اليه.
  • توزيع الشبابيك.
  1. يجب أن تكون الرسومات متوافقة مع معايير التصميم المعماري ومع الضوابط القانونية.
  2. بعد الحصول على التأييد النهائي للرسومات والتصاميم، يتم البدء في عمل التصاميم التنفيذية التفصيلية لمفردات المشروع، وهذه الرسومات توضح (المسقط الأفقي، القطاع، الواجهات، المنظور).

قد يهمك:

هل من الممكن اختبار أداء المبنى أثناء مرحلة التصميم؟

هل المعماريون مستعدون لاحتضان الذكاء الاصطناعي؟

ما الذي يتطلب للوصول للمباني الصفرية الطاقة؟