الاستدامة البيئية في السعودية

الاستدامة البيئية في السعودية

الاستدامة البيئية في السعودية هي إحدى المشروعات الهامة التي تعمل عليها المملكة العربية السعودية للحصول على بيئة نظيفة خالية من الغازات الضارة.

تعمل السعودية على مجموعة من الأهداف التي تقلل اعتماد المملكة العربية السعودية على النفط اقتصاديًا.

تركز الأهداف الأساسية للمملكة على ثلاث محاور رئيسية وهم المجتمع الحيوي، الوطن، الاقتصاد المنتعش.

الاستدامة في السعودية

تسعى المملكة العربية السعودية إلى تحقيق مجموعة من الأهداف المختلفة بحلول عام ألفين وثلاثين من خلال ثلاثة عشر برنامجاً مختلفاً.

هذا بالإضافة إلى العمل على رفع درجة الوعي لدى الشركات بمعنى الاستدامة وأبعاده، حيث تتوافق نظم العمل بالمملكة مع معنى الاستدامة للشركات وما بها من معايير دولية.

جميع النظم تكون ملزمة للشركات الخاصة بمختلف تخصصاتها ومن أهم تلك النظم المخصصة للعمل والتوظيف وبيئة العمل.

أما الشركات المدرجة وغير المدرجة فلها نظم الحوكمة التي يمكنها تطبيق ونشر معنى الاستدامة بسهولة.

أمثلة على الاستدامة البيئية

إحدى أمثلة الاستدامة البيئية تتمثل فيما يأتي:

المصادر الأكثر انتشارا للطاقة هي النفط، الفحم، والغاز الطبيعي لذلك تعمل البلاد على إيجاد مجموعة أخرى من مصادر الطاقة الطبيعية.

تلك القابلة للتجديد والمنتجة للطاقة النظيفة وتحافظ على البيئة أو تكون أقل تلوثاً مثل الطاقة الشمسية، طاقة الرياح، الطاقة الكهرومائية، الطاقة الأرضية الحرارية.

  • ترشيد استخدام الموارد المعدنية:

تعتبر تلك الموارد غير متجددة لذلك لا بد من الحرص على استخدامها حتى لا تواجه الدولة أزمة طاقة جديدة.

ولكن يتم العمل على إيجاد بديل لتلك الموارد بموارد متجددة.

قد يهمك: تعرف علي مستقبل الطاقة المتجددة في السعودية

الاستدامة البيئية

في الأنشطة البشرية أصبح هناك العديد من الأنشطة البشرية التي تتسبب في فساد البيئة الطبيعية والتي تتسبب في إنهاء حياه الحياة على سطح الأرض.

من خلال الاستدامة البيئية يمكن الاستجابة لاحتياجات السكان وحماية احتياجات الأجيال الأخرى دون التأثير سلباً عليها.

لذلك تعريفها بشكل عام هو تعاون الإنسان مع البيئة من أجل حماية الموارد الطبيعية والمحافظة على بيئة نظيفة طويلة الأمد.

مشاريع التنمية المستدامة في السعودية

تعمل المملكة العربية من خلال تعاون جامعة الملك سعود مع وزارة الزراعة على الاستفادة من الخبرات والأبحاث الموجودة بالجامعة لتطوير الزراعة ونظم العمل عليها.

كما أن مركز الاستدامة يعمل على تنمية الخدمات الزراعية واستكشاف أساليب جديدة بالزراعة من خلال التوجيه السليم للأبحاث العلمية.

قد تم إنشاء مقر مختبرات المشروع ومركزها في وادي الرياض المخصص للتقنيات الحديثة والتمويل.

كما تم العمل على الربط بين المركز الجديد بالمراكز المتخصصة بأبحاث وزارة الزراعة لاستكمال نشاطات المركز في جميع أنحاء المملكة.

الاستدامة البيئية في العمارة

يساعد مفهوم الاستدامة البيئية على خلق أجواء نظيفة يمكن للإنسان المعيشة بها تكون خالية من الانبعاثات والغازات المخرجة من مواد البناء.

كما أن طريقة البناء ينتج الغازات الضارة والأجهزة المخصصة بالتدفئة والتبريد واستهلاك الطاقة ومعالجة مياه الصرف الصحي.

لذلك لا بد من العمل على توفير المباني المصممة على الاستدامة التي تساعد بالمحافظة على البيئة النظيفة والابتعاد عن النفايات.

هذا بالإضافة إلى أن الهدف الأول للهندسة المعمارية هو توفير كافة احتياجات ذلك الجيل دون الاقتراب من احتياجات الأجيال القادمة.

إقرأ أيضًا: العمارة الخضراء والمباني صديقة البيئة تساعد علي التنمية المستدامة

مؤشرات التنمية المستدامة في السعودية

مؤشرات التنمية المستدامة تتمثل في مجموعة من النقاط وهم:

التعليم من أجل التنمية المستدامة في السياسات التربوية الوطنية:

  • تتم الاستفادة من مختلف أنواع المعارف الإنسانية المفيدة.
  • مساعدة الدولة على النهوض ورفع مستواها بين الدول الأخرى.
  • الامتزاج بين العلم والتقنية بعتباهم أهم وسائل التنمية الاقتصادية، الصحية والاجتماعية.
  • مساعدة الأمة على البناء وتقدم الدعم الثقافي العالمي اللازم لها.
  • ربط الخطة العامة للتنمية في الدول بالتعليم والتربية.
  • التفاعل مع التطورات العالمية وتتبعها والمشاركة بها في مختلف المجالات مثل العلوم، الآداب والثقافة.

أبعاد الاستدامة البيئية

هناك العديد من أبعاد الاستدامة التي يمكن التعرف عليها فيما يأتي:

  • البعد البيئي:

الحفاظ على البيئة من زيادة قدر النفايات بها.

تحديد الكميات التي يتم استهدافها بالعمل من الموارد المتوفرة بالبيئة وحديد قيمتها وسعرها المناسب.

  • البعد الاقتصادي:

على البلاد الغنية التقليل من مستويات الطاقة ولموارد الطبيعية المستخدم والتي بالمقارنة بينها وبين الدول الأخرى تكون أكثر بثلاثة وثلاثين مرة.

  • البعد الاجتماعي:

تهدف التنمية المستدامة إلى تطوير التعليم والرعاية الصحية بالإضافة إلى قدرة الجميع على اتخاذ القرارات التنموية المختلفة الخاصة بالبلاد والمشاركة بها.

الاستدامة الاقتصادية

تعني الاستدامة الاقتصادية التنمية وذلك عندما تختص بالأنشطة الاقتصادية بالبلاد وأداء دورها بالمجتمع.

كما أنه يشترط أن تكون سليمة من حيث الأيكولوجية في كلا من التنمية الزراعية والريفية.

يطلق على الأنشطة بالمستدامة عندما تكون صحيحة من حيث الناحية الإيكولوجية ويمكن تطبيقها على الناحية الاقتصادية ومفيدة من الناحية الاجتماعية والثقافية.

كما أن تلك الأنشطة لا بد أن تعتمد على منهج علمي ثابت وشامل ولها قدرة على معالجة التنمية الزراعية والريفية.

يرجع ذلك لمعرفته على القطاعات المختلفة للزراعة والمياه والطاقة والصحة.