أعمال الترميم والصيانة

أعمال الترميم والصيانة

أعمال الترميم والصيانة والتي من خلالها يتم عمل تجديد للمنشآت والمباني والمرافق، ولقد لقى هذا المجال رواجًا واقبالاً كبيرًا من العملاء خاصة مع التقدم والتطور التي تشهده أعمال البناء والمقاولات.

أعمال الترميم والصيانة

تشمل أعمال الترميم والصيانة جدران المباني والأرضيات وتلف الدهانات وتآكل الأسقف وكل ما يحتاج إلى ترميم وإصلاح في المباني والمنشآت والمرافق، ويتم ذلك من خلال فريق متخصص يعمل في الإصلاح والترميم كما يتم تنفيذ أعمال الصيانة بدقة ومهارة، وهذه الأعمال تتم تحت اشراف مهندسون واستشاريون متخصصين مما يضمن للعملاء الحصول على خدمة متميزة.

تعريف صيانة وترميم الآثار والمباني

المقصود بصيانة وترميم الآثار والمباني بأنها عملية تهدف إلى اصلاح كل ما هو تالف وهي عملية فنية متخصصة يتم اللجوء اليها لتحقيق أهداف محددة ويتم تنفيذها وفقًا لشروط ومبادئ محددة، ويجب التفرقة بين الترميم والصيانة حيث أن الترميم يُعرف بأنه العمل على اصلاح الأثر في حين أن الحفظ مثلاً عبارة عن توفير الحماية الكافية للأثر من خلال اتباع بعض التدابير والاحتياطات التي تمنع وصول العوامل التي تؤدي إلى التلف، أما الصيانة فهي عبارة عن الحفاظ بشكل مستمر على الأثر في صورة الصيانة الدورية للأثر وتنظيفه وما إلى ذلك.

خطوات ترميم المباني القديمة

لترميم المباني القديمة أنواع متعددة فيوجد ترميم بعض معالجة الشروخ والحديد المتآكل وتقوية المنشأة، ويوجد ترميم الهدف منه إضافة المزيد من الطوابق للمبنى فمثلاً بدل أن يكون المبنى ثلاثة طوابق يصبح 4 أو 5 طوابق، كما يوجد ترميم الهدف منه التحديث والتجديد وهذا النوع من الأنواع المنتشرة جدًا حيث أن الكثيرون يرغبون في تجديد المباني التي يعيشون بها والتي قد تكون مر عليها ما يزيد عن 20 عامًا.

وتتمثل خطوات الترميم في النقاط الآتية:

  • الخطوة الأولى من الترميم تتمثل في الاستعانة باستشاريون متخصصين للكشف على الشروخ وتحديد مدى عمقها، وتقرير ما إذا كانت الشقوق في حاجة إلى ترميم أم لا.
  • يأتي دور المختص والذي يقوم بتطبيق الشكل الهندسي والمرسل من المقاول المسئول عن تنفيذ هذا التصميم.
  • يجب الحرص على الالتزام بتصميم الاستشاري بالنسبة لما تحتاجه هذه الشروخ من ترميم وذلك لتفادي ظهور الشروخ مرة أخرى وإعادة ترميمها مرة أخرى.

إعادة تأهيل المباني التاريخية

المحافظة على المباني التراثية أو التاريخية تُعد عملية متكاملة الأركان، يجب الحرص على تطبيقها جميعًا فلا يمكن مثلاً أن نقوم بعملية الترميم فقط حيث أنه الترميم وحده لا يكفي للحفاظ على المبنى ولكن للحفاظ على المبنى وحمايته يجب استخدامه بعد الترميم إما في وظيفته الأساسية التي تم انشاء المبنى من أجلها أو استخدامه في وظيفة جديدة.

واستخدام المباني التاريخية بعد الترميم ليس الهدف منها وقف التطور واعاقة عملية التقدم، وإنما يتم ذلك على أساس خلق بيئة منسجمة بين الجديد والقديم، وتُعد عملية استخدام المبنى التاريخي بعد الترميم هدف حيوي حيث أن ترك المبنى مهجورًا دون استخدام يترتب على ذلك اندثار المبنى.

وإعادة تأهيل المبنى التاريخي من أعمال الترميم والصيانة التي تعيد إمكانية استخدام المبنى في الهدف الذي أنشئ من أجله، لأنه بالفعل يتناسب مع إمكانيات المبنى وتصميمه دون الحاجة إلى اجراء أي تعديلات تعمل على تشويه مظهره أو زعزعة مكانته التاريخية.

مبادئ الترميم المعماري للمباني الأثرية

  • الأثر التاريخي لا يقصد به المعالم المعمارية وحدها وإنما يشمل أي موقع أو مكان يتسم بالطابع الحضاري ويمتلك هوية وأهمية ثقافية مع مرور الزمن.
  • أعمال الترميم والصيانة للمنشآت الأثرية يجب أن تعتمد على كافة التقنيات والفنون والعلوم التي تساهم في صيانة المباني الأثرية.
  • الهدف من الترميم المعماري للمباني الأثرية هو حماية هذه المباني باعتبارها أدلة وشواهد تاريخية.
  • يجب أن يتم الحفاظ على المباني الأثرية باستمرار وبصورة دائمة.
  • أعمال الترميم والصيانة للمباني الأثرية الهدف منها إعادة الهدف الوظيفي لهذه المنشآت والتي من خلاله يتم خدمة المجتمع.
  • للحفاظ على المباني الأثرية يجب مراعاة الاهتمام بالأماكن المحيطة بالمبنى والاهتمام بالموقع المحيط بالكامل، فلا يجب السماح بالهدم أو البناء في هذا الموقع.
  • المباني الأثرية جزء لا يمكن فصله عن التاريخ الذي تُعد هي الشاهد عليه، كما أنها جزء أساسي من الموقع الذي حدثت فيه، وغير مسموح بنقل المباني الأثرية أو أي جزء منها إلا إذا كان ذلك بهدف توفير الحماية للمنشأة.
  • عملية ترميم المباني الأثرية عملية الهدف منها إظهار القيمة التاريخية والجمالية للمبنى الأثري، وتقوم على إظهار المادة الأصلية واحترام الوثائق المعتمدة والمستندات الموثقة ويجب أن تتوقف عملية الترميم عند البدء في الاستنتاج والتخمين، ويجب ألا يتم اضافة أي عمل فني أو جمالي إلا لضرورة قصوى.
  • في حالة عدم ملائمة الوسائل التقليدية في أعمال الترميم والصيانة يمكن الاستعانة بالتقنيات الحديثة في أعمال الترميم بشرط أن يكون تم اختبار هذه التقنيات وضمان فاعليتها.
  • غير مسموح بإضافة عناصر جديدة إلا إذا كانت لا تؤثر على الأجزاء المميزة في المنشأة أو الموقع المحيط، ولا تؤثر على التوازن بين تركيبة المنشأة وعلاقته بالموقع المحيط.

قد يهمك:

المواسير المستخدمة في الصرف الصحي

المواسير المستخدمة في شبكات الحريق

أعمال السباكة الخارجية

أعمال السباكة الداخلية