مراجعة المخططات الهندسية الإنشائية المتعلقة بالبناء

كيف تتم مراجعة المخططات الهندسية المتعلقة بالبناء؟

مراجعة المخططات الانشائية لها دور كبير في تفادي المشاكل والأضرار التي قد تحدث نتيجة لأي تهاون أو أي خطأ والمخططات الهندسية المتعلقة بالبناء أو المخططات المعمارية تتمثل في المخطط المعماري، الرسومات المعمارية، ومخطط الموقع ومن خلال مراجعة هذه المخططات يتمكن المهندس من التعرف على كل ما يحتاج إليه خلال العمل.

يمكنك الآن ان تراسلنا لكي نقوم بمراجعة مخططات البناء لديك من خلال خدمتنا: مراجعة المخططات

كيفية مراجعة المخططات المعمارية ومراجعة المخططات الهندسية المتعلقة بالبناء

المخططات المعمارية تتمثل فيما يلي:

  • المخطط المعماري والذي هو عبارة عن رسومات أو تخطيط يوضح التصميم الذي سيتم إنشاؤه، ومن خلاله يتم توضيح ما ما تتطلبه عملية البناء ويشتمل على مسودة تضم كافة التفاصيل بحيث لا يتم نسيان أي أمر أو الوقوع في أي مشكلة خلال عملية التنفيذ.
  • الرسومات المعمارية وهي عبارة عن تصميمات ورسومات يتم من خلالها اكتشاف أي خطأ قبل تنفيذ البناء، بحيث يتمكن المهندس المسئول عن البناء من إنهاء عمله خلال فترة قصيرة.
  • مخطط الموقع وهو عبارة عن مجموعة من التصاميم الإنشائية والرسومات التي يتم الاستعانة بها عند بدء البناء، ومن خلال المختص واستشاري التصميم يتم وضع الخطط لبدء في البناء.

ويشتمل المخطط المعماري على كل ما يلي:

  • التعرف على نشاط المشروع ونوعه واحتياجاته.
  • المخططات الإنشائية.
  • التصاميم الخاصة بالأعمال الكهربية.
  • التصاميم الخاصة بالأعمال الصحية.
  • التصاميم الخاصة بالأعمال الميكانيكية.
  • أبحاث وتقارير خاصة بموضع المنشأة ككل من حيث الموقع الجغرافي والمعالم الطبوغرافية المميزة له.
  • تصاميم ورسومات تبين الصورة النهائية للمبنى بعد الانتهاء من تنفيذه.
  • تصاميم ومخططات تكشف عن المساقط الموجودة بالمبنى والأماكن الخاصة بالأبواب والنوافذ والوجهات الخلفية والأمامية.
  • تقارير تفصيلية عن الأعمدة والأساسات.
  • التعرف على المواضع الخاصة بالأماكن الصحية.
  • الكشف عن طبيعة التربة ونسبة الرطوبة والماء والتعرف على المساحة.


خطوات مراجعة المخططات المعمارية

  • يجب البدء في التعرف على جميع الأبعاد وتوضيح اتجاه الشمال باستخدام مقياس رسم مناسب على جميع المخططات الهندسية المعمارية.
  • مراجعة المخططات الهندسية المتعلقة بالبناء والمخططات المعمارية المطلوبة.
  • الاطلاع على الدراسات التحليلية للمشروع كتحليل الموقع وأنظمة البناء.
  • المخطط العام للموقع يجب أن يكون موضح عليه موقع البناء وحدود الأرض ومكان البناء ونسبته والمداخل والمخارج ومواقف السيارات، وعرض كل شارع والمناسيب المختلفة للأراضي المحيطة بالمبنى.
  • توضيح كامل واجهات المبنى مع مراعاة توضيح أنواع المواد والارتفاعات.
  • وجود قطاعات معمارية تظهر الأفكار التخطيطية مع مراعاة أن يكون أحد هذه الأفكار يمر بالدرج، مع ضرورة توضيح المناسيب والأبعاد والمواد المستخدمة في تشطيب الحوائط والأرضيات والأسقف.
  • مراعاة أن تكون الإحتياجات الخاصة بالمباني تتوافق مع رؤية البلدية كالمجسمات والمناظير.

وتتم مراجعة المخططات الإنشائية المتعلقة بالبناء وفقًا للمعايير الآتية:

  1. أن تكون المخططات الإنشائية مطابقة للمواصفات الخاصة بالبناء كنسبة البناء والارتفاعات والاستخدام والارتدادات والجراجات المطلوبة.
  2. أن تكون المداخل والمخارج الخاصة بالمبنى متوافقة مع حركة السير في الشوارع المحيطة بالمبنى.
  3. مسح شامل لعروض مساحات كل الممرات والفراغات الداخلية والسلالم والنوافذ والأبواب وغيرها مع إضافة الملاحظات اللازمة.
  4. أن تتوفر التهوية اللازمة لجميع الفراغات.
  5. عند مراجعة لمخططات الإنشائية المتعلقة بالبناء يجب أن تكون الإضاءة طبيعية وصناعية مناسبة.
  6. عمل مراجعة لواجهات المبنى من حيث المظهر ومراجعة الألوان والمواد المستخدمة بحيث تتناسب كافة العناصر مع الطراز المعماري للمكان الذي يوجد به المبنى.
  7. التأكد من أن تطابق مواقع الأعمدة والمحاور والأبعاد بمعنى أن يتطابق المعماري مع التصميم الإنشائي.
  8. معايير الأمن والسلامة مثل (الإنذار بالحريق، إطفاء الحريق) وغيرهم.
  9. استخدام العوازل الحرارية وفقًا للمعايير الخاصة بها.
  10. توفير احتياجات والمتطلبات لذوي الاحتياجات الخاصة.
  11. عند مراجعة المخططات الانشائية يجب أن يتمتع المبنى بقدر عالي من الخصوصية.

مواضيع تهمك:

تعرف علي أفضل الأساليب المتبعة للتخلص من رطوبة الجدران

أساليب يمكنك إتباعها للتخلص من تقشير الدهان علي الحائط

كيفية مراجعة المخططات الإنشائية

كما ذكرنا أن مراجعة المخططات الانشائية  أمر ضروري للغاية بما في ذلك الأعمال الإنشائية، أما عن كيفية مراجعة الأعمال الإنشائية فتتمثل فيما يلي:

  • يجب أن يتم توضح المخططات الإنشائية كافة التفاصيل للأساسات والجدران الاستنادية والأعمدة والميد مع مراعاة توضيح الأبعاد والمحاور الخاصة بكل ذلك.
  • توضيح كافة الأبعاد الخاصة بالمبنى والمناسيب ومقياس الرسم على كل الرسومات والتصاميم.
  • أن تكون مخططات تسليح أسقف الأدواروالسلالم موضحة بكافة التفاصيل وجداول التسليح وكافة المعلومات الخاصة بالأبعاد والمناسيب والتسليح والطريقة التي تم توزيع الحديد بها.
  • تصاميم للخزان العلوي والأرضي موضح بها جميع التفاصيل الحاصة بحديد التسليح، بالإضاف إلى العزل المائي.
  • تصاميم البيارة (خزان الصرف الصحي) موضح بها جميع تفاصيل العزل المائي وتوزيع حديد التسليح.
  • رسومات خاصة بالأسوار موضح بها كافة المعلومات عن حديد التسليح.
  • كافة التفاصيل والمعلومات الإنشائية بما في ذلك تفاصيل حديد التسليح والأبعاد.
  • في حالة المباني الأكثر من أربع أدوار والمباني التجارية وعند مراجعة المخططات الانشائية يجب أن يرفق معها تقرير خاص بدراسة لتربة المباني ومذكرة حسابية.
  • تقرير يوضح الملاحظات الإنشائية مع توضيح اجهاد الخرسانة التصميمي بالإضافة إلى إجهاد الخضوع لحديد التسليح وتوضيح الأحمال الميتة والحية، كما يجب توضيح عدد أدوار المبنى وذكر كافة الملاحظات الأخرى، ومراجهة المخططات الهندسية المتعلقة بالبناء.

مخططات البناء قد تحتوي علي بعض الأخطاء المعمارية والإنشائية وحلها يوفر عليك الكثير. يمكنك الآن ان تراسلنا لكي نقوم بمراجعة مخططات البناء لديك من خلال خدمتنا: مراجعة المخططات

خطوات مراجعة المخططات الإنشائية

يتم مراجعة المخططات الهندسية المتعلقة بالبناء والتصاميم الانشائية بالإضافة إلى المذكرة الحسابية للتصاميم الإنشائية، والتأكد من أن جميع المخططات تم تنفيذها بمقياس رسم مناسب وفقًا للمعايير التالية:

  1. التأكد من تنفيذ جميع الشروط الخاصة بالأرض (التربة) ومراجعة مخططات الأساسات للكشف عن إجهاد التربة ثم مقارنته مع المسموح به، ثم الكشف عن نوع الأساسات والعمق والاحتياطات التي تم اتخاذها بخصوص عزل الأساسات في حالة حدوث ارتفاع في منسوب المياه الجوفية.
  2. يجب أن تكون المخططات الإنشائية مطابقة للمخططات المعمارية عند مراجعة المخططات الانشائية، والتأكد من أنه تم أخذ كافة المتطلبات والاحتياجات المعمارية في الاعتبار كالواجهات والمحاور والأبعاد والمناسيب وغيرها.
  3. التحقق من أن جميع اللوحات الخاصة بجداول التسليح ومحاور الأعمدة وكافة التفاصيل الإنشائية متوفرة.
  4. التحقق من وجود كافة الملاحظات للمخططات الإنشائية كإجهاد الخضوع الخاص بالحديد المسلح وإجهاد الخرسانة التصميم وطريقة عزل القواعد، بالإضافة إلى توضيح المسافات الفاصلة بين القضبان الرئيسية لحديد التسليح، والغطاء الخرساني، والمسافة الفاصلة بين الكانات، وغير ذلك من الملاحظات الخاصة بالمخططات الإنشائية.

ملاحظات المخططات الإنشائية ومراجعة المخططات الهندسية المتعلقة بالبناء

  • المواد المستخدمة وأنواعها مثل أنواع الخرسانات وأنواع الحديد المستخدم في حالة المنشآت الحديدية وأنواع حديد التسليح مع مراجعة المخططات الهندسية المتعلقة بالبناء.
  • ملاحظات خاصة بأعمال الشدة الخشبية مثل رفع الشدة داخل البحور وتشكيل الشدة وفقًا للمناسيب وتشكيل الواجهة والمعالجة قبل الصب بالدهان والتنظيف، بالإضافة إلى موعد فك الشدة.
  • ملاحظات عمل التسليح كطول الركوب ومكان التكسيح وقطر بكرات الثني والفراغات التي تستخدم في دخول الهزاز، وسمك غطاء الخرسانة، وربط الشناكل وحديد التسليح والكراسي إذا كان هناك شبكة تسليح مع توضيح الكثافة والقطر.

دليل البناء السعودي

اللجنة الوطنية لدليل البناء السعودي قامت بوضع الأدلة والاشتراطات الفنية التي تم تجهيزها حسب ما تحتاج إليه الجهات المختصة بالمملكة العربية السعودية؛ حيث يتم من خلالها تفعيل كود البناء السعودي، وفي حالة وجود أي اختلاف أو فروقات بين الدليل الفني أو الشروط يترتب على ذلك تعرض المقاول للعقوبة القانونية، وهذه الشروط يتم تطبيقها وفق لنوع المنشأة الجديدة التي سيتم بنائها وتتعلق هذه الشروط بما يلي:

  • شروط المباني الرياضية.
  • المخازن والمستودعات والورش.
  • المباني الترفيهية.
  • المنشآت المهنية.
  • المدارس الأهلية.
  • الاستراحات وقاعات المناسبات.
  • المركبات ومراكز خدمة النقل.
  • مباني الخدمات الاجتماعية الأهلية ومباني الصحة.
  • اللوحات الإعلانية والدعائية.
  • مراكز الخدمة.
  • المطاعم والمطابخ.
  • دليل إنارة الميادين والشوارع.
  • المفتش الفني للمباني.
  • مخطط مواقف السيارات.
  • السلالم والمصاعد الكهربائية.
  • معالجة وتقييم المنشآت الآيلة للإنهيار.

اشتراطات المباني السكنية المدينة المنورة

وزارة الشئون البلدية والقروية السعودية قامت بوضع العديد من الشروط الخاصة بالمباني الجديدة، وتطبق هذه القوانين على جميع المواطنين الذين يرغبون في بناء الأراضي الخاصة بهم، وتتمثل هذه الشروط فيما يلي:

  • الالتزام بالكود الخاص بالبناء السعودي.
  • استخراج شهادة صلاحية الموقع للبناء، ومن خلال تقديم طلب للجهة المختصة يتم استخراج إفادة تثبت صلاحية الموقع للبناء وفقًا للشروط الخاصة بالبناء.
  • الالتزام بنظام البناء الخاص بالمخططات التقسيمية والتي اعتمدت بعد تاريخ 18/3/1427 ه للمخطط المحلي.
  • تقديم مخطط كروكي حديث معتمد.
  • تقديم صورة من عقد الملكية.
  • أن يؤخذ في الاعتبار الجهات المعنية التالية (الصحية، الأمنية، التعليمية).
  • أن يشتمل الطلب صورة من الحالة الاجتماعية لصاحب البناء، مع إيصال يوضح المبلغ المستحق وجميع التفاصيل مثل عنوان المكان وحدوده.
  • تقديم الأوراق التي تثبت ملكية الأرض.
  • قراءة نظام الارتدادات والمذكور في فصل (ضوابط واشتراطات البناء الخاصة)، والالتزام به.
  • شهادة من المكتب الهندسي تفيد بمراجعة المخططات الانشائية، بالإضافة إلى فحص الإعتبارات الكهربائية والميكانيكية وفقًا للاتفاق بين المكتب وصاحب المبنى.
  • أن يتم البناء على قاعدة أساسية مع الالتزام بالارتفاع والتناسق المطلوب، بحيث لا تحدث أي زيادة في معدل البناء في الطوابق المتتابعة عن 75% في العمارات وذلك بما لا يتعارض مع الأنظمة الخاصة بارتدادات المباني.
  • الالتزام بشروط السلامة واحتياجات ذوي الاحتياجات الخاصة.
  • الالتزام بالمقاييس الفنية الخاصة بترشيد استهلاك المياه والطاقة.
  • وجود استمارة خاصة باحتياجات المنشأة للوحدات السكنية والمطلوب فحصها من خلال المكتب الهندسي.
  • الأخذ في الاعتبار ما تحتاج إليه المناطق والتي تمتاز بحساسية البيئة والأمن.
  • الحصول على موافقة من أصحاب العمل على تنفيذ جميع الشروط اللازمة وكافة الضوابط.
  • في حالة المباني التي ارتفاعها أكثر من إثني عشر دور وبعد مراجعة المخططات الهندسية المتعلقة بالبناء يجب الاستعانة بدليل الشروط والضوابط الخاصة بالمباني المرتفعة.
  • استخراج رخصتين للمبنى (رخصة بناء)، و(رخصة تشغيل المبنى) ورخصة التشغيل يتم الحصول عليها عند تقديم طلب بالحصول على الخدمات ويتم تجديد رخصة التشغيل بصورة دورية كل 5 سنوات بهدف الكشف على المبنى والتحقق من أنه مطابق للشروط الخاصة بالرخصة الحاصل عليها.
  • وجود المخططات والتصاميم الخاصة بالمنشأة بصيغة (PDF) مع مراعاة أن يتم اعتمادها من المكتب المهندسي.
  • شهادة خاصة بالتنسيق من شركة الكهرباء.
  • الالتزام بتنظيمات المناطق الخاصة بالفيلات واحترامها مع مراعاة توفير حلول معمارية مناسبة للحفاظ على خصوصية الجوار.
  • مسموح للجيران بالاتفاق سويًا لإلغاء الارتدادات الجانبية الموجودة في مناطق الفلل دون الخلل بنسبة الاشغال.
  • يجوز البناء على حد الجار الموجود في الطابق الأرضي مع مراعاة الالتزام بالاتدادات النظامية والأمامية في الطوابق المتكررة.
  • التعاقد مع المهندس لتجهيز ملف الترخيص ومصعد بحي من المكتب الهندسي.

تحويل المخططات المعمارية إلي مخططات إنشائية

تحويل المخططات المعمارية إلى مخططات إنشائية من أجل العمل بها والبدء في التنفيذ له بعض القواعد والأسس التي يجب علينا اتباعها من أجل مخطط منظم واقتصادي وتنقسم التحويلة من المخطط المعماري إلى الإنشائي إلى ثلاثة أقسام وهم :

  • توزيع الأعمدة وتحديد إتجاهاتها
  • تحديد الكمرات
  • تحديد البلاطات

توزيع الأعمدة وتحديد إتجاهاتها

أولى خطوات التحويل من المخطط المعماري إلى الإنشائي هي خطوة وضع الأعمدة ومعرفة إتجاهاتها وتتم الخطوة وفقاً لأسس علمية مدروسة تأتي وفقاً للأكواد المطروحة من قبل كل دولة.

أماكن وضع الأعمدة

مبدأياً لابد أن نعرف أن الأعمدة هي الركن الثالث من الهيكل الإنشائي الذي يتم توزيع الأحمال عليه بعد كل من البلاطات والكمرات والهدف من وضع الأعمدة هو تقليل طول الكمرة أو المعروف في المادة العلمية باسم بحر الكمرة من أجل الحد من حدوث الترخيم أو الهبوط وتوضع الأعمدة في بداية التحويلة في كل ركن وزاوية من أركان المنزل وفي أركان الغُرف بالإضافة إلى وضعها تحت كل تقاطع بين الكمرات مالم يتعارض الأمر مع تقسيمة المهندس المعماري للمنزل.

تقدير المسافات بين الأعمدة

من المعروف أن هناك مسافة قياسية يتم اتباعها أثناء وضع الأعمدة في المخطط الإنشائي حيث لا يجب أن تقل المسافة بين كل عامود والآخر عن 3 متر ولا يجب أن تزيد عن 7 أمتار وفي حالة الزيادة يتم وضع عامود إضافي في منتصف المسافة والهدف المرجو من تلك المسافة المقترحة هو الحد من حدوث ترخيم للكمرات وتم تفضيل الحد الأدني للمسافة 3 متر بحيث لا يحدث أي تداخل في القواعد الخاصة بالأعمدة.

اتجاه وضع الأعمدة

في الكثير من الحالات يمكننا تقسم الأطوال إلى طولين طول أصغر وطول أكبر ونادراً ما يتساوى كل من الطولين ففي الحالات المعروفة يتم وضع الأعمدة مع اتجاه الطول الأكبر وفي حالة تساوي الأطوال يتم وضعها مع أي اتجاه لعدم وجود فرق

اتجاه الأعمدة في الكابولي

إذا تطلب الأمر وضع أعمدة للكابولي يتم تقدير اتجاه الأعمدة في اتجاه واحد وهو الاتجاه الكبير كما في الصورة الآتية:

تحويل المخططات المعمارية إلي مخططات إنشائية

تحذيرات وضع الأعمدة

هناك حالة لا يجب فيها على المهندس الإنشائي وضع أي أعمدة حيث يعتبر وضع الأعمدة في هذه الحالة بلا فائدة طالما يمكن الاستعاضة عنه ببديل ففي الغالب يعتبر وضع عامود في منتصف الغرف أمر غير مرغوب فيه على الإطلاق ويتعارض تماماً مع طبيعة تصميم المعماري للمنزل فطالما هناك بديل في حالة الغرف يمكننا تبديل الأعمدة بكمرات ثانوية، كما يجب مراعاة بعض الحالات الأخرى التي لا يجب وضع فيها أي أعمدة مثل :

  • عدم وضع عامود في منتصف موضع شباك
  • عدم وضع عامود في منتصف موضع باب
  • الحرص على عدم بروز العامود من الحائط

حالة الأعمدة في الأدوار المتكررة

هناك بعض الأحيان أن يكون التحويل بين المخطط المعماري و الإنشائي لبرج أو منزل مكون من أكثر من طابق ففي هذه الحالة لابد وأن يكون موضع ضرب العامود ثابت في جميع الأدوار بمعني أن يكون موضع العامود ثابت وممتد عبر جميع الأدوار ويكون ذلك من أجل الحد من حدوث أي شروخ بين الأعمدة نتيجة اختلاف اتجاهها.

تقليل أبعاد القطاع للعامود

في نفس حالة الأبراج أو المنازل متعددة الطوابق لابد من الحرص والانتباه أنه كلما زادت الطوابق قلت الأحمال على الأعمدة وصولاً للطابق الأخير وفي أغلب المخططات الإنشائية نحتاج للحد من المصروفات وأن نتمكن من عمل مخطط إنشائي اقتصادي بدرجة كبيرة لذلك فلابد من العمل على تقليل أبعاد القطاع كل زادت أعداد الطوابق في المنزل لكن بالإلتزام بمعايير التصميم.

إمكانية التغيير في هيئة العامود

تتوافر الإمكانية للمهندس المعماري في تغيير هيئة العامود وأيضا الإمكانية للمهندس الإنشائي في تنفيذ الأمر لكن باشتراطات معينة يجب الإلتزام بها ويمكننا توضيح هذا الأمر ببعض النماذج كالآتي :

  • الحالة الأولى

 في هذه الحالة يتضح الخطأ أمامنا  فلا يمكن أن تختلف هيئة العامود بهذه الصورة ففي البداية كان على هيئة دائرية بقطر معين وبالارتفاع تحولت الهيئة إلى مستطيل بقطر أكبر من قطر الهيئة الدائرية الموجودة بالأسفل ويعتبر هذا الوضع مخالف للمعايير والاشتراطات.

  • الحالة الثانية

في هذه الحالة تم التصحيح ما قد حدث في الحالة الأولى من خطأ حيث أصبح قطر المستطيل الذي يعلو الهيئة الدائرية للعامود أقل من الهيئة الدائرية ويعتبر في هذه الحالة مناسب للمعايير والاشتراطات.

حالة الأعمدة في الأدوار المتكررة

تحديد الكمرات

ثاني خطوة من الخطوات المتبعة من أجل تحويلة إقتصادية بين المخططين المعماري والإنشائي هي خطوة تحديد مواضع الكمرات وتفاصيلها التي يمكننا سردها من خلال بعض النقاط كالآتي :

  • أين يمكن أن نقوم بوضع الكمرات

طبقاً للمعايير القياسية فإن الكمرات يتم وضعها أسفل الحوائط التي يتم تقدير أماكنها من قبل المهندس المعماري لكن بشرط أن لا تزيد مساحة الكمرة عن 36 متر مربع وفي حالة كسر الشرط وتجاوز الكمرة تلك المساحة يتم الاتكاء على كمرة أخرى وذلك باتباع الكمرات الثانوية.

  • حساب سُمك الكمرة وعرضها

يتم حساب سُمك الكمرة فقط من خلال بعض القوانين القياسية المتبعة حيث نقوم باختيار القانون المناسب وفقاً لنوع الكمرة سواء كانت هذه الكمرة بسيطة (Simple Beam) أو كمرة مستمرة (Continuos Beam) أو كمرة كابولية (Beam With Cantilever) ويمكننا توضيح هذه القوانين من خلال بعض النقاط كالآتي :

  • حالة الكمرة البسيطة نقوم بقسمة بحر الكمرة على 10
  • حالة الكمرة المستمرة نقوم بقسمة بحر أكبر كمرة على 12
  • حالة الكمرة المُرفق معها كابولي نقوم باختيار القانون صاحب الناتج الأكبر من قانونين وهم :
  • قسمة بحر الكمرة على 12
  • قسمة طول الكابولي على 5

ملحوظة هامة

عند حساب سُمك الكمرة لابد ألا يقل سمك الكمرة عن 400 مللي متر أو 40 سنتيمتر

عرض الكمرة

يعتبر اختيار عرض الكمرة وفقاً للرغبة حيث يمكننا الاختيار بين 120 مللي متر و 250 مللي متر وعلى الأغلب يُفضل الجميع العمل بعرض 250 مللي متر للكمرات.

محاذير وضع الكمرات

هناك بعض الحالات التي يجب مراعاة عدم استخدام كمرات فيها والتي من أهمها :

  • خروج كمرة كابولية من عامود

يعتبر أحد الأخطاء الكبيرة هي محاولة إخراج كمرة كابولية من أحد الأعمدة ولكن من المفترض أن يتم استخدام نظام الكمرات الرئيسية والكمرات الثانوية بنظام الحامل والمحمول كما هو موضح بالصورة أمامك.

حساب سُمك الكمرة وعرضها

  • عدم استخدام Loop System

يعتبر من أكثر الأفكار التي تخط في بال البعض وهي من الأفكار الخاطئة هي استخدام هذا النظام الذي تدور فكرته حول تحميل كل كمرة على كمرة أخري بنظام الكمرات الثانوية بهدف أن تدور الأحمال في كل الكمرات وتعود بالأخير إلى الكمرة الأساسية والنظام الذي نتحدث عنه موضح أمامك في الصورة.

تحميل كل كمرة على كمرة أخري بنظام الكمرات الثانوية

ملحوظة هامة

في حالة استخدام نظام الكمرات الأساسية والثانوية لابد أن نعرف أن الكمرة الحاملة للكمرة الأخرى هي التي تكمل أثناء الرسم والكمرة المحمولة يتم قصها بالكمرة الحاملة كما هو موضح أمامك في الصورة.

الكمرة الحاملة للكمرة الأخرى

تحديد البلاطات

ثالث الخطوات وآخرها معنا في هذا الجزء هي خطوة توزيع البلاطات في المخطط الإنشائي وتعتبر البلاطات هي أول العناصر الإنشائية التي تتعرض للأحمال والتي منها ينتقل الحمل إلى الكمرات وبعد ذلك إلى الأعمدة ومن بعدها إلى الأساسات وصولاً إلى التربة وتنقسم البلاطات إلى ثلاثة أنواع وهي :

  • البلاطات المصمتة
  • البلاطات اللاكمرية
  • البلاطات المفرغة

البلاطات المصمتة

تعد البلاطات المصمتة أحد أنظمة تصميم البلاطات التي أصبحت قديمة ويتم الإستعاضة عنها بالأنواع الأخرى لكن لابد أن نتعرف عليها فالبلاطات المصمتة بلاطات من الخرسانة المسلحة يتم تحمليها على كمرات وأعمدة أو يتم حملها على الحوائط.

حساب مساحة البلاطات المصمتة

يفضل في كثير من الأحيان ألا تزيد المساحة المحسوبة للبلاطة المصمتة عن 36 متر مربع وهناك بعض التفضيلات التي تظهر لإدراج سقف من البلاطات المصمتة فوق البلكونات للحد من أشعة الشمس وفي هذه الحالة ينقسم الوضع إلى اثنين :

  • وضع تكون فيه البلاطة محمولة على كمرة واحدة فيما يعرف باسم Cantilever Slab والتي يكون فيها طول البلكونة أقل من 2 متر.
  • وضع آخر تكون فيه البلاطة محمولة على أربع كمرات فيما يعرف باسم Cantilever Beam ففي هذه الحالة يكون طول البلكونة أكبر من 2 متر.

ملحوظات هامة

في حالة البلاطات المصمتة التي يتم استخدامها في الحمامات لابد أن يكون منسوبها أقل بحوالي 10 سنتيمتر لتسهيل الصرف ويمكننا وضع مواد عزل للحمام.

لابد من توضيح الإنخفاض في منسوب البلاطة المصمتة بالتهشير في الـ Plan.

في بلاطة الدور الأخير في المنازل متعددة الطوابق لا نقوم بتقليل منسوب بلاطة الحمام حيث أنه ال وجود لأي حمام آخر فوقه.

البلاطات اللاكمرية

تعتبر البلاطة اللاكمرية أحد أنواع البلاطات التي يمكن استخدامها لكنها تختلف كثيراً عن نظام البلاطات المصمتة التي كان يتم تحميلها على كمرات وأعمدة أو حوائط حيث أنها بلاطة مسطحة تماماً لا تحتوي أي كمرات ويتم تحميلها مباشرة على الأعمدة.

تعتبر البلاطات اللاكمرية أحد أنواع البلاطات المفضلة بكثرة في الآونة الأخيرة ويرجع السبب إلى توافر الإمكانية لوضع الحائط وإزالتها في أي مكان داخل المبني بالإضافة إلى سهولة عمل شداتها الخشبية ولكن أحد اهم عيوبها هي عدم إقتصاديتها حيث تعتبر الأغلي بين أنواع البلاطات.

البلاطات اللاكمرية

البلاطات المفرغة

تعتبر البلاطات المفرغة أحد أنواع البلاطات التي يتم الاعتماد عليها في بعض الأحيان خاصة في حالة البلاطات ذات المساحات الكبيرة فالمساحة الكبيرة تؤدي إلى حدوث ترخيم كبير ولتفادي وتقليل الترخيم لابد من زيادة سُمك البلاطة وبالتالي ينتج عنه زيادة كبيرة في الوزن وينتج عن هذه الزيادة زيادة أخرى في العزوم الناشئة وزيادة العزوم يؤدي بالضرورة إلى زيادة التسليح وتعني الزيادة في التسليح زيادة التكلفة لذلك نلجأ لاستخدا نوع من البلاطات يسمي البلاطات المفرغة أو Hollow Block Slab

فمن خلالها يكون الترخيم أقل والوزن أقل والعزوم أقل حيث تعتبر إقتصادية عن أي نوع آخر يمكن استخدامه من البلاطات.

البلاطات المفرغة

تصميم المخططات الكهربائية

يعتبر تصميم المخططات الكهربائية أحد أهم الخطوات المتبعة بعد تصميم المخططات المعماري والإنشائي فمن خلالها نتمكن من إيصال الكهرباء إلى المنزل أو الشركة أو غيرها من المباني وينقسم تصميم المخططات الكهربائية إلى قسمين :

  • مرحلة تصميم المخططات
  • مرحلة مطابقة المخططات وحفظها

مرحلة تصميم المخططات

يمكننا تصميم المخططات الكهربائية مبدأياً من خلال البدء بحساب الأحمال الكهربائية الخاصة بالمبني كاملاً حيث تشمل حساب الأحمال الخاصة بالأعمال الكهربية والأعمال الميكانيكية مع الحرص بضرورة إضافة أحمال أحتياطية تحسباً لزيادة الأحمال في أي وقت في المستقبل بالإلتزام بالمعايير الموضوعة من جانب كل من وزراة الكهربائ ووزارة المياه وبعد الانتهاء من خطوة حساب الأحمال الكهربائية يتم البدء في تصميم بعض المخططات التي تختص بالأعمال الكهربائية وتنقسم تلك المخطاطات إلى مخططين وهم مخطط توزيع وحدات الإضاءة ومخطط توزيع القوى ولابد من مراعاة قوة الإضاء تبعاً لطبيعة المكان.

مرحلة مطابقة المخططات وحفظها

بعد إتمام مرحلة تصميم المخططات الكهربائية وكما هو معروف عن الأعمال الهندسية الكهربية لابد من مطابقات المخططات مع مخططات المهندس المدني ومخططات التكييف ويتم ذلك من أجل تفادي أي اختلاف بين المخططات ويجب الاهتمام بتحميل كل المخططات على قرص صلب CD  بالإضافة إلى أخذ نسخة من المخططات الورقية التي لابد من الاحتفاظ بها نظراً لأنه من الممكن احتياجها واللجوء إليها فيما بعد.