كيفية تحديد مقاسات الغرف المناسبة لمشروعك السكني؟

كيفية تحديد مقاسات الغرف المناسبة لمشروعك السكني؟

بالتأكيد معرفتنا لمقاسات الغرف المناسبة أمر مهم وضروري؛ فمن خلال أبعاد الغرف نعرف بشكل تقديري مساحات الحركة الكلية المتاحة لنا، بالإضافة مقدار الهواء وهل هو جيد أم غير كافي، ومقدار وصول ضوء الشمس إلينا، كل هذا يتم تحديده من خلال اختيارك وتحديدك لمساحات غرف مشروعك السكني.

ما هي مقاسات الغرف المناسبة لمشروعك السكني؟

بالطبع يوجد العديد من المقاسات المختلفة لفراغات مشاريعنا السكنية، لكن هناك قاعدة عامة وأسس لاختيار وتحديد مقاسات الغرف وتعيينه وهو المتعارف عليه، وفي هذا الصدد سنأتي بكل فراغ من فراغات مشاريعنا السكنية، وسنتحدث عنه بالتفصيل من حيث الاعتبارات الهامة التي لابد مراعاتها به وأخيرًا المقاس والأبعاد المناسبة له.

أولاً غرفة المعيشة:

تحديد مقاسات غرفة المعيشة المناسبة

غرفة المعيشة عبارة عن مكان عام تجتمع فيه الأسرة وتتبادل الآراء والأحاديث، كما يعد المكان الأبرز لاستقبال الأهل والأصدقاء والضيوف.

ويعتبره البعض أيضًا المكان المناسب لتناول الطعام والاستقبال، والمكان الأمثل لإقامة المناسبات والاحتفاليات.

أساسيات يجب مراعاتها بغرفة المعيشة:

هناك العديد من النقاط التي لابد أن تتوافر في غرفة المعيشة من ضمنها الآتي:

  • الإضاءة الجيدة.
  • التهوية الممتازة.
  • أن تكون الغرفة بمنتصف المبنى.
  • أن تكون الغرفة كبيرة الحجم؛ حتى تكون مناسبة لأغلب الوظائف الأخرى كالاحتفاليات والمناسبات ونحو ذلك.
  • معرفة الأنشطة التي تتم بغرفة المعيشة.
  • تحديد مساحة غرفة المعيشة؛ وفقًا لنوع الأثاث المستخدم.

كل هذا النقاط لابد أن تكون متوفرة بغرفة المعيشة، وفي الأخير يبقى السؤال قائم، ما هو المقاس المناسب لغرفة المعيشة؟ ببساطة تتراوح أبعاد المساحة القياسية لغرفة المعيشة من 4.20 م × 4.80 م إلى 5.40 م × 7.20 م.

2- غرف النوم:

تحديد مقاسات غرفة النوم المناسبة

غرف النوم تعد من الغرف التي نقضي فيها الكثير من الساعات من أعمارنا؛ فلابد أن نعيرها المزيد من الاهتمام بها والدقة حال تحديد المقاس الجيد للغرفة.



أساسيات يجب مراعاتها بغرفة النوم:

هناك العديد من النقاط التي لابد أن تتوافر في غرفة النوم من ضمنها الآتي:

  • التهوية الجيدة.
  • الخصوصية العالية.
  • أن تكون غرفة النوم على جانب اتجاه الرياح.
  • أن تكون الغرفة بموضع جيد لاستقبال ضوء الشمس خلال ساعات النهار.
  • أن تكون أقل مساحة للنافذة عُشر مساحة الأرضية.
  • مقاسات الغرف المناسبة للنوم 9.5 متر مكعب لكل شخص بالغ، 5.5 متر مكعب لكل طفل (مساحة في ارتفاع)، مع مراعاة مساحة الأثاث.
  • إمكانية توفير حمام ودورة مياه بالغرفة.

ويبقى السؤال قائم، ما هو المقاس المناسب لغرفة النوم؟ ببساطة تتراوح أبعاد المساحة القياسية لغرفة النوم من 3.00 م × 3.60 م إلى 4.20 م × 4.80 م.

3- غرفة الضيوف:

إذا كنت تريد أن تخصص جزءً من منزلك للضيوف ولا تدري أي مساحة تخصصها؟ وما الأشياء التي لابد أن تراعيها؟ فالأمر أسهل مما تعتقد.

أساسيات يجب مراعاتها بغرفة الضيوف:

هناك العديد من النقاط التي لابد أن تتوافر في غرفة الضيوف وهم الآتي:

  • الإضاءة الجيدة.
  • التهوية الجيدة.
  • أن تكون الغرفة على جانب واحد من المبنى، وتحديدًا أن تكون بجوار غرفة المعيشة.
  • لابد من فصل غرفة الضيوف عن داخل المنزل.
  • أن يتوفر حمام ودورة مياه منفصلة خاصة بغرفة الضيوف.

ويبقى السؤال قائم، ما هو المقاس المناسب لغرفة الضيوف؟ ببساطة تتراوح أبعاد المساحة القياسية لغرفة الضيوف 3.00 م × 3.60 م.

إقرأ أيضاً:

أيهما أفضل من ناحية الإستثمار شراء شقة أم قطعة أرض؟

4- غرفة المكتب:

تحديد مقاسات غرفة المكتب المناسبة

تعد غرفة المكتب من الغرف التي لابد أن تتمتع بالهدوء والسكينة، وبمقاس محدد ومناسب فماذا تكون بقية الأشياء التي لابد أن تراعيها بغرفة المكتب؟

أساسيات يجب مراعاتها بغرفة المكتب:

هناك العديد من النقاط التي لابد أن تتوافر في غرفة المكتب:

  • الإضاءة الجيدة والتهوية الممتازة، بل يفضل أن تكون بجانب واحد من الشرفة الأمامية.
  • أن تكون منفصلة تمامًا عن الغرف الأخرى كحال غرفة الضيوف بالضبط.

ويبقى السؤال قائم، ما هو المقاس المناسب لغرفة المكتب؟ ببساطة تتراوح أبعاد المساحة القياسية لغرفة المكتب: 3.00 م × 3.60 م.

5- غرفة الطعام:

تحديد مقاسات غرفة الطعام المناسبة

هناك بعض العائلات التي ما زالت تحتفظ بالأصالة والعادات والتقاليد القديمة، فلا يوجد ما يسمى بتناول الوجبات الأساسية بانفراد أو أمام شاشات التلفاز؛ لذلك يرغبون في غرفة خاصة بالطعام والتجمع العائلي والدفء الأسري، وتناول الوجبات والتمتع بالصحبة والأحاديث المشوقة مع العائلة.

 فما هي مقاسات الغرف المناسبة لغرف الطعام تلك وما هي الجوانب التي لابد مراعاتها والاهتمام بها؟

أساسيات يجب مراعاتها بغرفة الطعام:

هناك العديد من النقاط التي لابد أن تتوافر في غرفة الطعام:

  • أن تكون غرفة الطعام بالجزء الخلفي من غرفة المعيشة، وبالقرب من المطبخ.
  • من الممكن دمج غرفة الطعام بغرفة المعيشة وذلك للاستفادة من المساحة الكبيرة وقت الاحتفاليات والمناسبات الهامة.
  • الهدوء والانعزال للمحافظة على الجو العام والدفء الأسري المميز.

ويبقى السؤال قائم، ما هو المقاس المناسب لغرفة الطعام؟ ببساطة تتراوح أبعاد المساحة القياسية لغرفة الطعام: 3.60 م × 4.20 م إلى 4.20 م × 4.80 م.

6- الشرفة

تحديد مقاسات غرفة الشرفة المناسبة


من منا لا يفضل الجلوس أو تناول كوبًا من الشاي والنظر إلى الشمس حال غروبها بعد عناء يوم طويل من العمل المرهق؟ إذا كنت كذلك فتعرف على مقاسات المناسبة للشرفة، وما الأساسيات التي لابد أن تكون بها؟

أساسيات يجب مراعاتها بالشرفة:

  • أن تكون الشرفة بالجنوب أو الغرب.
  • إذا كانت وجهة المبنى نحو الشرق، فتكون الشرفة اتجاه الشرق كذلك.
  • من الممكن أن تحل الشرفة بالدور الأرضي، محل غرفة الانتظار وتؤدي الغرض بأكمل وجه ممكن.
  • لابد أن يكون لكل منزل شرفة أمامية وخلفية.
  • في حالة كانت مساحة المنزل صغيرة، فمن الممكن التخلي عن الشرفة الخلفية.
  • كما يجب أن تحتوي الشرفة مظلة قوية للحماية من أشعة الشمس والأمطار.

ويبقى السؤال قائم، ما هو المقاس المناسب للشرفة؟ ببساطة يتراوح عرض الشرفة: من 1.80 م إلى 3.00 م

7- المطبخ:

تحديد مقاسات المطبخ المناسبة

لعل المطبخ هو المكان الأبرز والأهم في المنزل بأكمله، فهو المكان الذي تُحضر وتُعد فيه أشهى وألذ الوجبات، والتي من خلالها يكتسب أفراد المنزل صحتهم وغذائهم، فما هي مقاسات المطبخ المناسبة والاعتبارات التي لابد الانتباه لها؟

إقرأ أيضاً:

التكييف المركزي ماهو؟ وكيف نقوم بتركيبه؟

أساسيات يجب مراعاتها بالمطبخ:

  • تعد زاوية الشمال الشرقي هي الأنسب إذا كان المطبخ بآخر نقطة بالمبنى؛ وذلك للتخلص من كافة الروائح الخاصة بالمطبخ والخروج بها خارج المنزل.
  • لابد أن يكون المطبخ متصل بغرفة الطعام.
  • الضوء الجيد والتهوية الأفضل له.
  • مراوح لشفط للأدخنة والأبخرة.
  • يجب ألا تقل مساحة النافذة عن 15% من مساحة الأرضية.
  • توفير عدد كافي من أماكن التخزين والرفوف.
  • إمكانية دمج غرفة المطبخ بغرفة الخزية في حالة المساحات الصغيرة.

وكالعادة السؤال ما زال قائم ما هي مقاسات الغرف المناسبة المتعارف عليها للمطابخ من: 2.50 م × 3.90 م إلى 3.00 م × 3.60 م.

8- الحمام ودورات المياه:

تحديد مقاسات الحمام المناسبة

لعل من الشائع في هذه الآونة هو توافر حمامات ودورات مياه بداخل كل غرفة من منازلنا، فما هي مقاسات الحمامات المناسبة والاعتبارات الهامة التي لابد من الاهتمام بها؟

أساسيات يجب مراعاتها بالحمام ودورات المياه:

  • التهوية الجيدة في الحمام، وفي حالة كان الحمام منفصل عن الغرف فلابد أن يكون في الجزء الخلفي من المنزل بشكل منفصل.
  • توافر نافذتان في الحمام، واحدة للتهوية على ارتفاع 2 متر وأخرى عند مستوى منخفض مع مصاريع بزجاج بلوري للحفاظ على الخصوصية وتمرير الضوء.
  • إمكانية الحفاظ على ارتفاع السقف منخفض 2.10 متر، والاستفادة من المساحة العلوية في التخزين.

بعد التشطيب الكثير يعاني من صغر حجم الغرف أو أنها ليست كما توقع في التصميم فما هي المشكلة؟ المشكلة تكمن في عدم مراجعة المخططات من قبل مختص لذلك أدي إلي تكلفة عالية وفي نفس الوقت لم نصل إلي ما كنا نطمح إليه. تعرف كيف يتم مراجعة المخططات الإنشائية.

وكالعادة السؤال ما زال قائم ما هي مقاسات الغرف المناسبة المتعارف عليها للحمامات ودورات المياه:

  • الحمام والمرحاض معًا: من 1.80 م × 1.80 م إلى 1.80 م × 2.50م
  • الحمام (منفصل): من 1.200 م × 1.800 م.
  • دورة مياه (منفصلة): من 1.20 م × 1.20 م.

9- غرف التخزين:

تحديد مقاسات غرفة التخزين المناسبة

غرف التخزين تأتي لإضافة مساحة إضافية، لوضع ما تريد أن يتم تخزينه به، فما هي مقاسات غرف التخزين المتعارف عليها وأساسياته؟

أساسيات يجب مراعاتها بغرفة التخزين:

  • أن تقع غرفة التخزين بالقرب من المطبخ.
  • ان تضم غرفة التخزين عدد كافي من الرفوف.

وكالعادة السؤال ما زال قائم ما هي مقاسات الغرف المناسبة المتعارف عليها للتخزين: من 2.50 م × 2.50 م إلى 3.00 م × 3.00 م.

إلى هنا نكون قد انتهينا من توضيح الأساسيات والاعتبارات الهامة التي لابد من مراعاتها لكل فراغ، مع توضيح المقاسات المناسبة من عرض وارتفاع ومساحة؛ حتى تنعم بمسكن آمن ومثالي لك ولأسرتك؛ وهذه المقاسات تأتيكم وفقًا لما هو متعارف عليه بالوقت الحالي.