مراحل التصميم المعماري

مراحل التصميم المعماري

مراحل التصميم المعماري ومجال التصميم المعماري والذي يُعد من أقدم الأعمال المتعارف عليها، والدليل على ذلك المنشآت الأثرية القديمة والتي مازالت موجودة إلى الآن، والتصميم المعماري عملية فنية وهندسية حيث أن بداية التصميم تنشأ من خيال المصمم والآن أصبح مادة علمية يتم تدريسها في الكثير من الكليات التي تدرس العمارة او الهندسة المعمارية.

مقدمة في التصميم المعماري

مفهوم التصميم المعماري يتمثل في كونه عبارة عن مجموعة من الخطوات التي يتم اتباعها لحل قضية أو مشكلة معينة ويتم ذلك من خلال صياغة هذا الحل في صورة علامات وأفكار وصور ورسومات ليتم الاستعانة بها كوسائل للإيضاح، وتتمثل مراحل التصميم المعماري في النقاط الآتية:

  1. جمع المعلومات والتي تفيد في مرحلة تجهيز المتطلبات والدراسة الخاصة بالمشروع، وتتضمن المعلومات التي يجب الحصول عليها (تحديد ما هي المشكلة، الوظيفة، حصر المتغيرات، معرفة طبيعة الموقع، تشريعات البناء، الجانب الديني والاجتماعي والتاريخي للمكان، مواد البناء ونظام الإنشاء) والتي يمكن ان نلخصها بمرحلة البرمجة المعمارية.
  2. مرحلة تحليل المعلومات من مراحل التصميم المعماري ومن أمثلتها (الطبوغرافيا، الضوضاء، الحركة والوصول، الرياح، الرؤية، التربة، وغيرها).
  3. انشاء الفكرة والتي تشمل (تحديد العناصر الخاصة بالمشروع، وضع مخطط للعلاقات الوظيفية).
  4. الكشف عن الحلول الأولية وعمل المساقط الأفقية وتحديد الشكل الأولي.
  5. وآخر مرحلة من مراحل التصميم المعماري عملية المقارنة بين الحلول وتقييمها والبحث عن الحل الأمثل ثم تطويره.

طرق التصميم المعماري

يوجد العديد من الوسائل التي ترتكز عليها جميع مراحل التصميم المعماري تتمثل فيما يلي:

  • تحديد نوع المشروع.
  • موقع الإنشاء.
  • تقسيم المناطق وتجزئتها بما في ذلك تحديد الارتفاعات وطرق البناء.
  • الخصائص الطبوغرافية.
  • حركة الشوارع والطرق المؤدية إلى المبنى أو المشروع.
  • المسارات.

محددات التصميم المعماري

  1. التكوين المعماري

من أهم الأسس وأكثرها حساسية وهو عبارة عن ترجمة لاحتياجات البرنامج المعماري ولذلك مؤثرات مختلفة إلى حجوم فنية معمارية متناسقة ومنسجمة نتيجة لالتقاء الفكر بالمادة مما يعمل على تكوين الشكل المعماري، وفي التكوين المعماري يتم ترتيب وتنظيم العناصر المختلفة لبناء ما بشكل يظهر أن جميع العناصر كيان واحد، كما ان التكوين المعماري يعرف بأنه ترتيب الأجزاء الهندسية بصورة كاملة وأن الوحدات الرئيسية في أي تكوين هي (الإيقاع، الوحدة، التوازن).

والتكوين المعماري يعتمد على (متطلبات البناء الخاصة، شكل المبنى، التنظيم الفراغي، التكوين الانشائي، الشعور بجمال المبنى).

  1. الوحدة

الوحدة أو (Unity) شرط أساسي لجميع الفنون بما في ذلك التصميم المعماري، والوحدة في التصميم المعماري تشترط أن يكون الشكل منسجم ومتماسك ومتناسق بحيث يخلو من أي شائبة قد تفسد هذا الانسجام أو التماسك، والوحدة في التصميم المعماري يتم الحصول عليها من خلال اتباع طريقة محدد لتنسيق المكونات مع بعضها البعض بحيث تظهر مترابطة ذات طابع واحد.

  1. التوازن المعماري

والتوازن المعماري المقصود به تحقيق الانسجام والتماسك بين الأحجام والكتل في المبنى الواحد، وذلك بدون النظر إلى أشكالها، ولتحقيق التوازن يجب أن يتم تطبيق ما يطلق عليه اسم الإيقاع المعماري في التصميم بحيث يتمكن المعماري من التعبير عن وظيفة التصميم وبالتالي شكل التصميم.

  1. الطابع المعماري

أي بناء يتميز بطابع خاص به ويحدث ذلك نتيجة التأثر ببعض العوامل والمؤثرات ومن أهمها برنامج المشروع أو وظيفته، والمناخ والبيئة حيث أن البناء يختلف في المناطق الباردة عن المناطق الحارة ولذلك توجد مباني ذات سطوح مستوية أو سطوح مائلة أو مباني ذات فتحات صغيرة أو كبيرة وغيرها من التأثيرات التي تؤثر على طابع المبنى الخاص.

  1. السيطرة

بمعنى سيطرة جزء أو أكثر على باقي أجزاء البناء والسيطرة تكون إما بالكتلة أو الارتفاع أو سيطرة الفراغات على الأجزاء المبنية أو المساحات الخضراء.

  1. التعبير المعماري

التعبير المعماري من الأسس الهامة التي تؤثر في التصميم المعماري حيث من خلاله يتم التعبير على الوظيفة التي أنشئ المبنى من أجلها وعن نوع المبنى ويظهر ذلك على الشكل العام للمبنى.

أهداف التصميم المعماري

  • تقديم الدعم للمهندس المعماري والمصمم في العمل على التصاميم الجديدة وتخيلها بحيث يتم بسهولة تحقيق تصميم معماري ابتكاري مميز.
  • تمكين المصمم المعماري من إيجاد طريقة في التعامل مع البيئة مما يساعده على ابتكار تصاميم مختلفة تناسب المكان والبيئة المحيطة والمجتمع ككل.
  • تقديم الدعم للمهندس المعماري وتطوير قدرته على ملاحظة تفاصيل التصميم مما يساعده على انشاء تصميم دقيق خالي من أي أخطاء.
  • مساعدة المعماري على التطوير من أدائه في اتخاذ القرارات وذلك من خلال تحديد الأشكال الخاصة بالتصميم والخطوط والألوان بحيث تكون مناسبة لمراحل التصميم المعماري.
  • الاهتمام بالفكر الاجتماعي السائد والاهتمام بالجانب الثقافي حيث ينبغي أن تتوافق التصاميم المعمارية مع ثقافة السكان مما يعمل على تقبلها بسهولة.
  • الاهتمام بالجانب الجمالي لفن العمارة وذلك بهدف الحفاظ عليه على مدار العصور.

الموديول في التصميم المعماري

يفضل عند القيام بعمل أي تصميم معماري عمل ما يطلق عليه اسم (Module) والموديول عبارة عن تقسيم تخيلي للمساحة التي تشتمل على التصميم، والهدف منها أن يتماشى التصميم المعماري مع بعضه البعض وتتمثل أنواع الموديول في النقاط الآتية:

  1. الموديول الإنشائي: من خلال هذا النواع يمكن وضع الأجزاء الإنشائية كالجدران والقواعد والاساسات والأعمدة.
  2. الموديول التضاعفي عبارة عن تكرار للوحدة الموديولية الأساسية وهو (10 سم، أو 4 بوصة)، ويستخدم هذا النوع في الأنظمة الانشائية المطورة.
  3. الموديول التصميمي ويستخدم هذا النوع في أغلب التصاميم المتنوعة ومن خلاله يتم تسهيل عملية التنفيذ ويبدأ الموديول التنفيذي ب 60 سم، أو 90 سم، أو 1.20 سم وهكذا.
  4. موديول ثلاثي الأبعاد.
  5. موديول توافقي.

 قد يهمك:

هل من الممكن اختبار أداء المبنى أثناء مرحلة التصميم؟

هل تعرف ما هي المواد عالية الأداء التي تساعد على تحقيق الاستدامة

ما الذي يتطلب للوصول للمباني الصفرية الطاقة؟