هل ما يُدرَّس اليوم في كليات العِمارة يُعِدُّ طلَّابَها لممارسة الغد؟

كليات العِمارة

هناك الكثير من الجدل حول مسألة كيفيَّة إيصال التعليم لطلاب العِمارة المُحتمَلين الذين يلتحقون بمؤسسات التعليم العالي؛ على أملِ ممارسة ما يتعلَّمونه من الفصل على أرض الواقع. ومع التقدُّم في التكنولوجيا واستخدام الذكاء الاصطناعي، والواقع الافتراضي، والروبوتات وغيرها من التِّقنيات – أصبح أمرًا لا بدَّ من اللجوء إليه. تستقرئ الأبحاث أن الذكاء الصناعي وحدَه ستبلغ