النسبة الذهبية في التصميم المعماري

النسبة الذهبية في التصميم المعماري

النسبة الذهبية في التصميم المعماري تفيد التصميم حيث تضيف له المزيد من الراحة البصرية والتوازن مما يجعل المباني متعددة التصاميم من حيث الحجم والمظهر الخارجي ولكنها تتشابه من حيث المضمون، والنسبة الذهبية تُعد من أبرز مقاييس الجمال حيث تجعل التصميم أكثر جاذبية وتألق.

النسبة الذهبية في التصميم المعماري

لا شك أن جميع المهندسين المعماريين يسعون على مر الأزمان والعصور لابتكار تصاميم مميزة ومتناسقة تعتمد على مبادئ النسبة الذهبية حيث أنها تضفي مزيد من الجمال والتميز للتصاميم المتعددة والمباني، ولقد كان أول من اكتشف النسبة الذهبية عالم الرياضيات الاغريقي (اقليدس) وكان ذلك منذ 2400 سنة.

والنسبة الذهبية يرمز لها بالحرف (فاي) وهي عبارة عن ثابت رياضي قيمته (1.618033988749894842)، وهي ببساطة شديدة عبارة عن تناسب الأطوال أي أن نسبة الطول كاملة للجزء الأكبر منه تساوي نسبة الجزء الأكبر للجزء الصغير.

ما هي النسبة الذهبية في العمارة

البعض يقول أن أول من تعرف على النسبة الذهبية كان الفراعنة، ودليلهم على ذلك الأهرامات وتحديدًا هرم خوفو (الهرم الأكبر)، حيث أن الدراسات الحديثة أثبتت أن هرم خوفو يخضع إلى أسس النسبة الذهبية، فالنسبة بين المسافة من أعلى الهرم (قمته) وحتى منتصف ضلع من أضلاع وجه الهرم وبين المسافة من نفس النقطة وحتى مركز القاعدة مربعة تساوي قيمة النسبة الذهبية، كما أن حجرة الملك داخل الهرم الأكبر تخضع لقوانين النسبة الذهبية.

كذلك تظهر النسبة الذهبية في التصميم المعماري الإسلامي والذي يتميز بالتفاصيل الدقيقة والفن الراقي المبهر ويوجد الكثير من الأمثل التي تشير إلى أن العمارة الإسلامية ترتبط بالنسبة الذهبية ومن هذه الأمثلة جامع عقبة بن نافع (القيروان الكبير) في تونس، والذي تظهر النسبة الذهبية في التناسق بين أغلب أنحاء المسجد من مساحة المسجد الكلية وحتى مساحة فناء الجامع وكذلك يظهر التناسب في منارات المسجد.

إقرأ أيضًا:

أنواع واجهات المباني

وفي عصرنا هذا اشتهر المعماري ماريو بوتا ولي كوروبوزيه باعتمادهما على النسبة الذهبية في الكثير من الأعمال، ومن أبرز المباني التي تتواجد بها النسبة الذهبية (مبنى الأمم المتحدة).

النسبة الذهبية في التصميم الداخلي

النسبة الذهبية ترتبط مع الكثير من المجالات لحياة الإنسان ومن بين ذلك التصميم الداخلي؛ حيث أنه كلما تواجدت النسبة الذهبية من التصاميم والأشياء كلما ظهرت الأشياء بشكل أكثر راحة وجاذبية ولتحقيق النسبة الذهبية في التصميم الداخلي يجب اتباع ما يلي:

  • يستعين مهندس الديكور بالنسبة الذهبية في التصميم المعماري والتصميم الداخلي ليصل بالتصميم الى الانسجام والراحة.
  • عند تنظيم قطع الأثاث بشكل منظم ومرتب يعمل ذلك على الوصول إلى التناسق والتناغم.
  • اختيار ورق الحائط وألوان الطلاء بشكل متناسق مع الأثاث فيساهم ذلك على تحقيق النسبة الذهبية.
  • النسبة الذهبية للغرفة تساوي نسبة العرض إلى الطول 5 : 8.

النسبة الذهبية في البناء

تفيد النسبة الذهبية في البناء جيث أنها تضفي على التصميم راحة للعين وجاذبية، حيث انها تجعل كل شيء جميلاً ويظهر ذلك عند النظر مثلاً إلى كاتدرائية القديس إسحاق، ويمكن الاستفادة من النسبة الذهبية عند بناء المنزل لجعله منزل جميل من الداخل وجذاب من الخارج، مع مراعاة أن يتناسب مظهر المنزل مع البيئة الطبيعية المحيطة به.

فمثلاً إذا كان مساحة المنزل 100 متر مربع يتم أخذ 12 متر من الجانب الطويل ثم تقسيم الأبعاد بحيث تظهر بشكل متناغم مع مساحة المبنى، كذلك يتم حساب ارتفاع الأرضية والذي يساوي 32% من الجانب الطويل وبالحساب كما يلي 12* 0.32= 3.84 متر.

إقرأ أيضًا:

كيفية تحديد مقاسات الغرف المناسبة لمشروعك السكني؟

فوائد النسبة الذهبية

النسبة الذهبية أو التناسب يرمز إلى مدى العلاقة التي تربط بين عناصر الكيان الواحد وذلك فيما يخص النسبة الرياضية، وبالنظر إلى الطبيعة وتأملها سنجد أن مثلاً جذع الشجرة يظهر عريض الشكل لحمله العصارة وتوصيلها إلى كافة أجزاء الشجرة كما أن جذع الشجرة عريض لأنه يعمل على تثبيت الشجرة في الأرض، وذات الأمر نجده واضحًا على الجهاز الدوري داخل جسم الانسان حيث أن كل من الشرايين والأوردة تتفرع إلى أجزاء أصغر وتتشعب إلى أجزاء أدق وكل فرع يتناسب مع الدور الذي يقوم به، وتتمثل فوائد النسبة الذهبية فيما يلي:

  • وتفيد النسبة الذهبية في التصميم المعماري حيث أن يضيف الانسجام والجاذبية للتصميم، ويظهر ذلك على الأعمدة الرومانية.
  • تضيف التوازن للتصميم ويظهر ذات في المباني والمنشآت الأثرية القديمة.
  • تضفي النسبة الذهبية الانسجام والراحة في التصميم الداخلي، ويظهر ذلك بمجرد وضع الأثاث فيظهر بشكل متناسق ومتناغم.
  • تظهر المباني بفضل النسبة الذهبية في التصميم المعماري بشكل مبهج وجميل ولقد أثبتت الدراسات أن اللاوعي ينجذب بشكل كبير إلى كل ما يتناسب مع النسبة الذهبية.
  • النسبة الذهبية تتيح مزيد من التنوع في التصاميم والأشكال حيث من خلالها يتمكن المهندس بسهولة من الاستفادة بالنسبة على أي تصميم يريدون الوصول إليه.
  • تُعد أحد مبادئ الهندسة المعمارية حيث أنها متجذرة في التاريخ.